Facebook

المشاريع الحالية

 "Connect"
يجمع رجال الأعمال والمبادرين الشباب من قطاع التكنولوجيا، ويسمح للأعضاء بالتفاعل والتعاون مع أقرانهم من ذوي الخبرة، وربط قطاع التكنولوجيا في شبكة داعمة لتعزيز الإبداع والابتكار.

برنامج مسارك
تم تأسيس برنامج مسارك من خلال شراكة بين مؤسسة روابي وشركة مسار العالمية، ويعد البرنامج مبادرة رائدة في مجال الجمع بين الدراسة والعمل، حيث يقدم البرنامج برامج تدريبية لطلاب من الجامعات المحلية والدولية. ويسمح البرنامج للطلاب بتطبيق المعرفة النظرية من خلال توفير فرص تدريب عملي لهم في شركات مختلفة، ويحصل المتدربون على مصروف شهري ويتم توزيعهم ضمن شبكة شركات مسار العالمية والتي تضم أكثر من 30 شركة وفقا لمجال دراستهم. ويولي هذا البرنامج تركيزا قويا على المساواة في فرص العمل بين الجنسين.

  • مسارك المحلي

تم تصميم برنامج مسارك المحلي لخدمة الطلاب والخريجين الجدد من الجامعات الفلسطينية على وجه التحديد، بحيث يستطيع هؤلاء المتدربين من جلب الطاقة والحيوية التي يمتلكونها إلى مكان العمل، وفي المقابل يصبحون قادرين على استكشاف المجال الذي قاموا باختياره بتوجيه من أشخاص مهنيين. كما يحظى المتدربون بدورات تدريبية متخصصة في مجالات مختلفة تشمل المشتريات، والإدارة، والهندسة، والتسويق، والإدارة من أجل زيادة معارفهم وخبراتهم. ويولي البرنامج تركيزا قويا على الفرص المتساوية بين الجنسين.
شارك منذ تأسيس البرنامج أكثر من450 طالباً وخريج بحيث شكلت نسبة الإناث منهم 60%، وبلغت نسبة المتدربين الذين تم تعيينهم في مناصب دائمة في إحدى شركات مسار العالمية بعد انتهاء فترة تدريبهم 75%.

  • مسارك العالمي

يقوم برنامج مسارك العالمي بتوفير فرص تدريبية للطلاب الأجانب الذين يتابعون دراساتهم الجامعية العليا في الجامعات العالمية، بحيث يتم تعيينهم كمتدربين في إحدى شركات مسار العالمية لمدة ثلاثة أشهر، ويعد هذا البرنامج فرصة لهذه الشركات للاستفادة من خبرات الطلاب المتخصصة في مختلف المجالات.

منذ بدء تنفيذ البرنامج في عام 2013، تم استضافة أكثر من 100 طالب من الجامعات العالمية الرائدة بما في ذلك كلية "هارفارد" للأعمال، كلية جون كينيدي في جامعة "هارفارد"؛ جامعة "تافتس"؛ جامعة "ييل"؛ جامعة "جورج تاون"؛ كلية "دارتمث تاك" للأعمال. جامعة "كورنيل"؛ جامعة "أكسفورد"؛ جامعة "كامبريدج"؛ كلية "كينغز لندن"؛ وكلية "لندن للاقتصاد".

يوفر برنامج مسارك العالمي للمتدربين الأجانب إقامة مريحة، ومصروفاً شهرياً، وتسديد لتكاليف السفر من وإلى فلسطين.

مبادرة المعيشة النشطة

تحاول مدينة روابي توفير حياة صحية لسكانها، وتعزيز الرفاهية لجميع الأعمار، حيث قامت مؤسسة روابي بوضع معدات رياضية على جوانب الطرقات في جميع أنحاء المدينة، وهي مجانية للاستخدام العام. كما تم افتتاح استوديو رياضي في المدينة والذي يقدم برامج رياضية متنوعة، بما في ذلك زومبا ويوغا وبيلاتيس، كل تحت إشراف مدرب معتمد، وسيتم قريبا تقديم دروس الدبكة والكاراتيه والباليه.

وتعمل المؤسسة أيضا على إنشاء مركز رياضي مع ملعب كرة سلة دولي، ويمكن أيضا تحويله ليستوعب كرة الطائرة والهوكي والتنس وألعاب كرة القدم وغيرها من الأنشطة الرياضية.

وفي إطار دعمها للمحافظة على البيئة وحمايتها، أطلقت مؤسسة روابي مبادرة "نزرع شجر أكثر، فلسطين فينا بتعمر"، وهي مبادرة لزراعة الأشجار تهدف إلى استعادة الغابات الطبيعية في فلسطين وحماية الموارد الطبيعية. وحتى الآن، تم زرع أكثر من عشرة آلاف شجرة بدعم من الجمعيات الخيرية والطلاب والنشطاء من جميع أنحاء العالم.

برنامج المنح الدراسية الجامعية
قد أنشأت مؤسسة روابي برنامج لتقديم المنح الدراسية للطلاب الفلسطينيين المحتاجين، من القرى والبلدات ومخيمات اللاجئين في جميع أنحاء الضفة الغربية وقطاع غزة الذين لم تتاح لهم الفرصة لإكمال دراستهم. كما أن أولئك الذين يحصلون على منح دراسية يمكنهم أيضا المشاركة في التدريبات الصيفية داخل برنامج مسارك، واكتساب خبرة عمل قيمة لتعزيز سيرهم الذاتية.

المحاضرات العامة
محاضرات عامة مجانية، كجزء من جهودها الرامية إلى تعزيز الثقافة ونشر المعرفة، تستضيف مؤسسة روابي مرة أسبوعياً محاضرات عامة في مجالات متنوعة، مثل مجالات التكنولوجيا والتسويق والإعلام الاجتماعي والفنون والثقافة والموسيقى والعلوم، ويقدم المحاضرات مختصين في مجالاتهم وتكون مجانية لكافة الحضور.

التعايش والتنوع الديني
من المظاهر المميزة في مدينة روابي هو النتوع الديني لسكان المدينة. فترى السكان يحتفلون في مختلف الأعياد الدينية والوطنية ابتداء من عيد الميلاد المجيد، ورأس السنة الميلادية، وعيد الفصح المجيد، وصولا الى شهر رمضان المبارك وعيد الفطر وعيد الأضحى المبارك. اذ ترحب مدينة روابي بكافة أبناء شعبنا الفلسطيني بغض النظر عن إنتمائهم الديني.

التوأمة مع المدن العالميّة
كجزء من هدفها المتمثل في تعزيز الروابط الثقافية والاجتماعية بين روابي والمجتمع الدولي، تعمل مؤسسة روابي على إقامة علاقات قوية بين مدينة روابي والمدن في جميع أنحاء العالم، وذلك لإرثاء المعرفة وربط الناس من مختلف الخلفيات والثقافات.