Facebook

اتفاق الشراكة بين القطاعين العام والخاص

تم تشكيل شراكة بين القطاعين العام والخاص، وهو بين شركة بيتي المطورة لمدينة ورابي، والسلطة الفلسطينية في عام 2008، وتنص الشراكة على ضمان الدعم الحكومي لروابي، ونأمل أن تساهم هذه الشراكة في تسريع النمو الاقتصادي في المدينة من خلال غرس الثقة في المستثمرين ورجال الأعمل الفلسطينيين ليستثمروا في المدينة.

وذكرت الشراكة أن القطاع العام سيسهل توفير البنية التحتية والخدمات العامة من خلال المانحين، بالإضافة إلى التعجيل بالموافقة على التصاريح اللازمة. وقد الزمت الاتفاقية شركة بيتي ببناء أكثر من 5000 وحدة سكنية داخل المدينة لتحفيز الاستثمار الاجنبي المباشر وخلق فرص العمل جديدة، ولكن لسوء الحظ، لم يتمكن القطاع العام من الوفاء بالتزاماته، وكان عبء المشروع بأكمله على المطور وشركة بيتي للاستثمار العقاري.